يعتقد علماء أن فحصا بسيطا للدم يستطيع إظهار كون الشخص سيصاب بنوبة قلبية خلال السنوات الخمس التالية.

ووجد العلماء أن مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة من النوع "IgG" في الدم -وهي جزيئات ينتجها جهاز المناعة- ترتبط بانخفاض مخاطر مشاكل القلب.

وبناء على دراسة أجروها وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم أعلى عدد من الأجسام المضادة ينخفض لديهم احتمال الإصابة بأمراض القلب التاجية أو النوبة القلبية بنسبة 58%، وينخفض لديهم احتمال السكتة الدماغية بنسبة 38%، خلال فترة خمسة سنوات.

وقاد الفريق البحثي الدكتور رمزي خميس في أمبيريال كوليدج لندن، ونشرت الدراسة في المجلة العلمية "إي بيو ميديسن".

المصدر : ديلي تلغراف