مع أن الانطباع لدى الكثيرين أن القراءة والدراسة فقط يحفزان نشاط الدماغ وقدراته، إلا أن دراسات عدة تشير إلى أن النشاط البدني والحركة لهما دور مهم في تحسين القدرات الذهنية.

وهذا يعني أنك عندما تمرن عضلات جسمك فإنك لا تكسب فقط بناء العضلات وحرق السعرات الحرارية والتحكم في وزنك، ولكنك أيضا تمرن "عضلة المخ".

ونشير هنا إلى أن "عضلة المخ" مصطلح مجازي، فالمخ مكون من خلايا عصبية، وليس من عضلات، ولكن الهدف أن نشير إلى أهمية الرياضة لتحسين صحة الدماغ والذهن.

ومن أهم الآثار الإيجابية للنشاط الحركي على الدماغ والقدرات الذهنية، وفقا لدراسات:

  • تحسين الذاكرة.
  • زيادة القدرة على التركيز.
  • تحسين الصحة العقلية والنفسية عبر مكافحة الاكتئاب مثلا.
  • زيادة قدراتك الإبداعية.
  • تأخير تراجع القدرات الإدراكية مع التقدم في العمر.

المصدر : غارديان