د. أسامة أبو الرب

ما الإرشادات للعناية بصحة الفم والأسنان في شهر رمضان؟ وما أفضل الأوقات لتفريش الأسنان؟ وكيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة (البخر)؟ هذه الأسئلة وغيرها تناولتها عيادة الجزيرة أمس الأربعاء.

واستضافت عيادة الجزيرة رئيس قسم الأسنان في المستشفى الأهلي في قطر واختصاصي تركيب وتجميل الأسنان الدكتور سامي قرملي، في حلقة حصلت على أكثر من 75 ألف مشاهدة.

وأكد الدكتور أنه يجب التمييز بين رائحة فم الصائم الناجمة عن الصيام (الخلوف)، وهي رائحة مستحبة -وفق الهدي النبوي- ورائحة الفم الكريهة (البخر) الناجمة عن وجود مشاكل في الفم وبقايا طعام متخمرة أو مشاكل في المعدة وغيرها، وهذه الرائحة الكريهة يجب علاجها.

وقال إن البخر أثناء الصيام له ثلاثة أسباب:

  • قلة الاعتناء بنظافة الفم والأسنان.
  • نوعية الطعام، مثل تناول أغذية تضم البصل والثوم والبهارات القوية.
  • وجود مشاكل في اللثة أو مشال في الأسنان مثل النخر، أو وجود مشاكل في التركيبات السنية الموجودة في الفم، مما يجعلها تشكل مكانا لتراكم بقايا الطعام وتخمرها.

وللتخلص من بخر الفم نصح الدكتور بالتالي:

  • العناية بصحة الفم والأسنان عبر تفريش الأسنان مرتين يوميا على الأقل، مرة بعد الإفطار ومرة بعد السحور.
  • تجنب الأغذية التي تسبب الرائحة مثل البصل والثوم.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري لفحص وعلاج أي مشاكل في الأسنان أو اللثة.

وهذه بعض النقاط الأخرى التي تحدث عنها الدكتور قرملي:

  • أثناء الصيام تقل كمية اللعاب ويصبح أكثر كثافة، واللعاب هو منظف طبيعي لسطوح الأسنان، ولذلك تصبح الأسنان أثناء الصيام أكثر عرضة للمشاكل.
  • ينصح بترك فترة بين السحور والخلود للنوم، أي عدم تناول السحور ثم النوم مباشرة.
  • يجب تنظيف الأسنان بالخيط مرة واحدة بعد تناول السحور.
  • ينصح بعدم استخدام فرشاة أسنان قاسية (Hard)، لأنها تخرش الأسنان واللثة، وينصح باستخدام فرشاة تكون خشونتها متوسطة (Medium).
  • يجب تفريش اللسان مع تفريش الأسنان، لتنظيفه من بقايا الطعام التي تكون متجمعة عليه.

المصدر : الجزيرة