قالت مديرية الصحة بولاية كيراسون التركية المطلة على البحر الأسود، إن استهلاك لبن العيران المالح والمشروبات المالحة في رمضان له فائدة كبيرة بتعويض نسبة الأملاح المفقودة نتيجة العرق والإفرازات الأخرى.

والعيران هو لبن يتم خلطه مع الماء، ثم يضاف له الملح.

وأوصت المديرية -في بيان لها اليوم الثلاثاء- صائمي شهر رمضان  الذين يعيشون في مناطق تعاني من درجات حرارة مرتفعة، بشرب لترين ونصف اللتر من المياه أو اللبن العيران أو العصائر يوميا. 

وأضافت أنه كلما ارتفعت حرارة الجو، زاد تدفق العرق وفقدان الماء والأملاح داخل الجسم، الأمر الذي قد يؤدي إلى إغماء أو صعوبة في التنفس أو دوار.

وتابعت أنه مع ارتفاع الحرارة و الرطوبة في الجو، ترتفع حرارة الجسم، لذا يُفضل إمداده بما يحتاجه من سوائل لتعويض ما يفقده، والتكيف مع الوضع الجديد.

المصدر : وكالة الأناضول