أكد البروفيسور عبد البديع أبو سمرة رئيس إدارة الباطنية في مؤسسة حمد الطبية ومدير معهد قطر للتمثيل الغذائي أنه يتعين على مرضى السكري الذين يعتزمون أداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي حدوث مضاعفات تؤثر سلبا على صحتهم.

وقال أبو سمرة -في بيان صدر عن مؤسسة حمد الطبية اليوم الاثنين وصل للجزيرة نت- إنه يتعين على المصابين بالسكري مراجعة طبيبهم واستشارته قبل أداء العمرة.

وأضاف أنه بعد الحصول على جميع الموافقات يتوجب عليهم الحصول على اللقاحات اللازمة والتأكد من توافر أدويتهم بالكميات الكافية مع جهاز قياس مستوى السكر بالدم.

وتشمل الخطوات الأخرى التي اقترحها البروفيسور أبو سمرة التالي:

  • تفادي التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة وأداء مناسك العمرة ليلا إذا ما أمكن.
  • شرب كميات كافية من السوائل للتعويض عن الحركة المتواصلة خلال العمرة.
  • أداء مناسك العمرة بصحبة مرافق على دراية بالحالة الصحية لمريض السكري.
  • الاحتفاظ بالأدوية في مكان يسهل الوصول إليه في حال التعرض لهبوط في مستوى السكر بالدم.
  • إيقاف أي نشاط ومراجعة الطبيب على وجه السرعة إذا شعر المريض بالوهن.

المصدر : الجزيرة