د. أسامة أبو الرب

هل يمكن استغلال شهر رمضان في تخفيف الوزن؟ وهل هناك ريجيم رمضاني معين؟ وكيف يحمي الشخص نفسه من زيادة الوزن في رمضان؟ وهل تساعد صلاة التراويح في تخفيف الوزن؟ هذه الأسئلة وغيرها تناولتها عيادة الجزيرة أمس الأحد.

واستضافت عيادة الجزيرة مختص التغذية في مؤسسة حمد الطبية في قطر الدكتور زهير العربي، وحصدت الحلقة أكثر من 107 آلاف مشاهدة ونحو أربعة آلاف تعليق.

وقال الدكتور إن صلاة التراويح تعد بمثابة رياضة، وتساعد في تخفيف الوزن، ويمكن أن يحرق الشخص فيها من مئتين إلى ثلاثمئة سعر حراري، كما نصح بممارسة رياضة المشي لمدة ساعة بعد صلاة التراويح.

وهذه بعض النقاط التي تحدث عنها الدكتور العربي:

  • يمكن استغلال الصيام في ضبط كميات الطعام والشراب التي يتناولها الشخص.
  • هناك دراسات كثيرة أثبتت أنه يمكن تخفيف الوزن خلال فترة رمضان وما بعده، لأن الناس تتعلم وتتعود على النظام المتبع في رمضان في تخفيف وضبط كمية الطعام.
  • يمكن أن يفقد الشخص خلال شهر رمضان ما بين ستة وثمانية كيلوغرامات.
  • من أسباب بروز الكرش قلة التمارين الرياضية والجلوس الكثير وعدم المشي وتكون الغازات وتناول كميات كبيرة من الطعام، وأهمها السكريات والحلويات.
  • في رمضان يمكن البدء في التخلص من الكرش، وذلك عبر الابتعاد عن الحلويات والأغذية الغنية بالدهون.
  • يمكن فقدان من 1 إلى 2 سنتيمتر من محيط الخصر خلال شهر رمضان.
  • عملية فقدان الكرش عملية طويلة ولا يكفيها شهر واحد، وهذ العملية بحاجة لصبر ومثابرة.
  • ينصح بممارسة الرياضة في رمضان بعد الإفطار، وليس قبله.
  • ينصح بأن يكون نصف الوجبة التي يأكلها الشخص مكونة من الخضار والسلطات.
العربي: يمكن استغلال الصيام في ضبط كميات الطعام والشراب التي يتناولها الشخص (الجزيرة)
  • لمحاربة الإمساك والجفاف في رمضان ينصح بشرب كمية كافية من الماء في وقت الإفطار، ما بين 8 و12 كوبا من الماء.
  • من الضروري الحصول على قسط كاف من النوم، لأن قلة النوم تجعل الشخص يجوع أكثر ويأكل أكثر.
  • قال الدكتور إن النفخة أو الغازات مؤشر على قلة الرياضة أو الكسل التام، وإن الطعام لا يؤدي إلى غازات إلا إذا كان الشخص لا يمارس الرياضة، وعندها أي أكل يتناوله الشخص يسبب له الغازات.
  • للتخلص من الغازات نصح العربي بممارسة النشاط الجسدي والرياضة للتعامل مع النفخة.

المصدر : الجزيرة