أفادت دراسة أميركية حديثة بأن اﻷشخاص الذين يحافظون على رشاقتهم ولياقتهم البدنية في منتصف العمر هم أقل احتمالاً للإصابة بالسكتة الدماغية عند الكبر.

وأوضح الباحثون بالمركز الطبي التابع لجامعة تكساس، في دراستهم التي نشرت نتائجها يوم الأحد في دورية (Stroke) العلمية الأميركية، أن اللياقة البدنية تخفض خطر السكتة الدماغية بنسبة 37%.

وللوصول إلى هذه النتائج، تابع الباحثون حالة 19 ألفًا و815 شخصًا ضمن تجربة بحثية طويلة استمرت من عام 1970 وحتى 2009.

وكانت أعمار المشاركين عند بدء الدراسة بين 45 و50 عاما، وشاركوا في تدريبات بدنية لقياس لياقتهم البدنية القلبية التنفسية.

ووجد الباحثون أن اﻷشخاص الذين لديهم لياقة بدنية مرتفعة، يمتلكون قدرا كبيرا من اللياقة القلبية التنفسية تجعلهم أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 37% بعد سن الـ65 عامًا.

وأشار الباحثون إلى أن ممارسة النشاط البدني بانتظام تعتبر عاملاً أساسيًا للوقاية من السكتة الدماغية، وذلك عن طريق الحفاظ على وزن صحي وخفض ضغط الدم والكولسترول.

المصدر : وكالة الأناضول