قالت مفوضة الحكومة الألمانية لمكافحة المخدرات إن هناك 560 ألف شخص مدمن على شبكة الإنترنت في البلاد، مشيرة إلى أن هؤلاء يقضون ما بين 4 و5 ساعات على الأقل في اليوم الواحد أمام الحواسيب.

وجاء تصريح مارلين مورتلر في كلمة لها خلال اجتماع عقدته بالمكتب الإعلامي الاتحادي يوم الخميس، للإعلان عن "تقرير الإدمان لعام 2016".

ودعت مورتلر الناس إلى تجنب تعريض صحّتهم للخطر من خلال التدخين، وتعاطي الخمر أو المخدرات، وقضاء أوقات طويلة في ممارسة ألعاب الكمبيوتر، وتصفح الإنترنت.

وأوضحت أنه رغم تراجع حجم استهلاك الخمر في ألمانيا خلال الأعوام الأخيرة، فإن 15 ألف شاب وطفل ممن تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عامًا، يتعرضون للتسمم الكحولي سنويًّا، مشيرة في هذا السياق إلى أهمية اتخاذ التدابير اللازمة فيما يتعلق بمكافحة إدمان الكحول.

وأفادت المسؤولة الألمانية بأن نسبة المدخنين في الشعب الألماني بلغت 25%، وأن نسبة الشباب المدخنين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا بلغت 7.8%.

ولفتت مورتلر إلى أن نسبة المدخنين شهدت انخفاضًا كبيرًا في الأعوام الأخيرة، وأن ذلك أدى إلى زيادة الاهتمام بالإنترنت وألعاب الكمبيوتر، وخاصة على صعيد الشباب.

المصدر : وكالة الأناضول