قالت صحيفة واشنطن بوست إنه للتعامل مع مشكلة زيادة مقاومة البكتيريا المضادات الحيوية يجب أن يتم تغيير الطريقة التي يتم التعامل بها مع صرف هذه الأدوية.

وتحدث مقاومة المضادات الحيوية عندما تطور البكتيريا القدرة على التغلب على المضاد الحيوي بحيث لا يعود يؤثر فيها.

وخلال السنوات الماضية ازداد التركيز العالمي على هذ المشكلة التي تؤدي إلى موت 23 ألف شخص سنويا في الولايات المتحدة وحدها على سبيل المثال.

وكتبت واشنطن بوست في افتتاحيتها أمس الجمعة تحت عنوان "لإنقاذ المضادات الحيوية، على المرضى والأطباء تغيير طريقتهم"، إن هناك عدة صور لهذه المشكلة، مثل تباطؤ اكتشاف مضادات حيوية جديدة، والمستشفيات التي تعج بالبكتيريا المقاومة، والمضادات الحيوية التي تعطى لحيوانات المزارع وتصل لأجسامنا عبر الغذاء.

وقالت الصحيفة إن من جوانب المشكلة إصرار المرضى والأهل على وصف مضاد حيوي لابنهم المريض خوفا على صحته مثلا، واستجابة الأطباء لهذ الإصرار حتى لو لم يكن هناك داع.

ودعت الصحيفة الأطباء إلى عدم وصف المضاد الحيوي عندما لا تكون له فائدة -مثلا عند وجود التهاب فيروسي- كما يجب على المرضى فهم أنه ليست كل الحالات يناسبها المضاد الحيوي.

المصدر : واشنطن بوست