قال باحثون أميركيون إن روبوتا تمكن من إجراء جراحة لخياطة أمعاء خنزير، تحت مراقبة بسيطة من الأطباء.

وقد يمهد هذا الطريق لليوم الذي تجرى فيه العمليات المعقدة مثل جراحات الأعصاب وزراعة الأعضاء من قبل الروبوتات، بشكل يقلل نسب الخطأ ويزيد فرص نجاح الجراحة وحياة المرضى.

وجاء إعلان الباحثين في ورقة بحثية نشرت هذا الأسبوع في مجلة "ساينس ترانزيشينال ميديسن"، وأجرى البحث بيتر كيم من النظام الوطني لصحة الأطفال في واشنطن دي سي وزملاؤه.

وأطلق الفريق على روبوتهم اسم (STAR)، وهو اختصار لاسم (Smart Tissue Autonomous Robot)، الذي كان مزودا بمستشعرات وكاميرا ثلاثية الأبعاد وأداة تصوير حراري، ويتحكم فيه برنامج كمبيوتر.

وقام "ستار" بخياطة أمعاء خنزير تجارب في أربع عمليات، وأجرى الروبوت 60% من العمل لوحده، أما الباقي فأجراه تحت إشراف بسيط من الفريق الطبي.

وبعد أن أرسل الباحثون ورقتهم للنشر، قالوا إن الروبوت تمكن من إجراء الجراحة كاملة لوحده، أي بنسبة 100%.

المصدر : إيكونوميست