أظهر لقاح جديد لمرض الملاريا اسمه "RTS,S" نتائج مبشرة في التجارب، إذ أنقذ حياة كثيرين رغم أنه لم يحم الأطفال بشكل كلي.

وشارك في الاختبارات أكثر من 15 ألف رضيع وطفل، وأجريت الاختبارات في سبع دول أفريقية منها تنزانيا، وتلقى الأطفال اللقاح على أربع مراحل، على مدى أكثر من عشرين شهرا.

وقالت أستاذة علم المناعة في كلية لندن لعلوم الصحة والطب الاستوائي إلينور رايلي إن مستوى الحماية الذي يقدمه اللقاح غير كامل، ويصل إلى 50% في أحسن الظروف.

وأضافت "نحن نحتاج إلى شيء يحقق الحماية بنسبة 90%"، وأن اللقاح مرخص الآن ويمكن تصنيعه وبيعه بأسعار مناسبة للدول النامية، ويفتح الباب لتصنيع لقاحات أخرى.

المصدر : الجزيرة