توفيت طفلة يمنية الجمعة نتيجة الإصابة بوباء حمى الضنك في مدينة بيحان بمحافظة شبوة شرقي اليمن، ليرتفع عدد حالات الوفاة جراء الوباء خلال الأسبوعين الماضيين إلى 12 شخصا.

وقال مسؤول مكافحة وباء حمى الضنك بمستشفى الدفيعة في بيحان لوكالة الأناضول إن طفلة تبلغ 12 عاما من العمر توفيت مساء الجمعة، كما توفيت امرأة تبلغ من العمر 24 في اليوم نفسه بسبب الوباء ذاته.

وكان المدير العام لمستشفى بيحان صلاح أحمد السيد قد وجه نداء استغاثة لجميع المسؤولين ومنظمات المجتمع الدولي والمحلي ومنظمة الصحة العالمية لإنقاذ بيحان من وباء حمى الضنك الذي وصفه بـ"الخطير والسريع الانتشار"، وذلك عن طريق دعم المستشفى بالأجهزة والإمكانيات اللازمة لعلاج المرضى.

فرق صحية
كما وجّه رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر وزير الصحة ناصر باعوم إلى سرعة تشكيل فرق صحية مهمتها محاصرة حمى الضنك بتجهيز مستشفيات مديريتي بيحان وعسيلان بالمعدات الضرورية في أسرع وقت.

وظهر وباء حمى الضنك باليمن في يونيو/حزيران 2015، وفي محافظة شبوة خلال مارس/آذار الماضي، ولا توجد إحصائيات رسمية لعدد المصابين بالمرض في مختلف أرجاء البلاد.

يشار إلى الوباء ينتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة الزاعجة، ومن أبرز أعراض المرض الحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات والعظام والآلام الشديدة وراء العينين وحدوث نزيف خفيف مثل نزيف الأنف.

المصدر : وكالة الأناضول