قال خبراء في علم النفس في إسبانيا إن رؤية الحبيب ترفع حرارة الجسم درجتين في الخدين والأنف والجبهة واليدين.

وتوصل الخبراء لذلك عبر تحليل صور حرارية التقطت لمشاركين في اختبار عبر كاميرا حرارية تكشف عن مشاعر الإنسان نحو الآخرين.

وقال أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة غرناطة فرانسيسكو تورناي، إن درجة الحرارة ترتبط بحالة جهاز العصب "السمبثاوي" وكيف هو شعوره وانفعاله، وهو أمر حساس ومن السهل كشفه وقياس عمل الجهاز العصبي المحيطي.

وكان بحث سابق أجري على متطوعين لقياس درجة حرارة أجسادهم أثناء ادعائهم كذبا أنهم مغرمون، وأظهرت الصور الحرارية أن الكذب غيّر درجة حرارة الأنف.

ويخطط الباحثون لتجهيز الهواتف الذكية مستقبلا بتطبيقات تتيح للفرد معرفة مشاعر الحبيب والأصدقاء، ومدى صدق الموظفين في العمل، في تقنية ربما تثير الرعب في نفوس المخادعين.

المصدر : الجزيرة