الصحة العالمية تعتمد قرارا فلسطينيا يدين إسرائيل
آخر تحديث: 2016/5/26 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/26 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/20 هـ

الصحة العالمية تعتمد قرارا فلسطينيا يدين إسرائيل

جواد عواد: الأمراض النفسية زادت في فلسطين بشكل ملحوظ (الجزيرة)
جواد عواد: الأمراض النفسية زادت في فلسطين بشكل ملحوظ (الجزيرة)

اعتمدت جمعية الصحة العالمية أمس الأربعاء مشروع قرار فلسطيني يدين معاملة إسرائيل للمعتقلين الفلسطينيين واعتداءاتها على الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف واقتحام المراكز الطبية.

ويؤكد القرار -الذي جاء خلال انعقاد الدورة الـ69 للجمعية في جنيف حق الشعب الفلسطيني في تلقي العلاج.

وأوضح وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد -في بيان- أن 107 دول صوتت لصالح القرار، مقابل ثماني دول ضده، وامتناع ثمان أخرى عن التصويت، وتغيّب 61 دولة، دون ذكر أسماء تلك الدول.

وفي كلمة له خلال الاجتماع، قال عواد إن الفصل الجغرافي الكامل الذي قامت به إسرائيل بين الضفة الغربية وغزة، ووجود المئات من الحواجز العسكرية في الضفة الغربية بين المحافظات والمدن والقرى؛ تشكل دون أدنى شك عائقاً للتواصل والمتابعة الصحية والرصد، وتشكل أيضًا عائقًا أمام تقديم الخدمات العلاجية والوقائية.

وأضاف أن سيارات الإسعاف الفلسطينية تتعرض حركتها للإعاقة والتفتيش والتأخير من قبل جنود الاحتلال، حيث تمنع من تقديم الإسعاف الفوري للجرحى، مشيرًا إلى أن المستشفيات والمراكز الصحية لم تسلم من عمليات المداهمة والاعتقال والقتل.

وتحدث وزير الصحة عما خلفته الحروب الإسرائيلية على قطاع غزة من إعاقات، وما أحدثته "الهبة الجماهيرية" في الضفة الغربية التي انطلقت في الأول من أكتوبر/تشرين الثاني الماضي من إصابات وضحايا نتيجة استخدام الرصاص الحي والمطاطي.

وقال إنه حسب تقارير وزارة الصحة الفلسطينية فإن نحو 2.5% من الشعب الفلسطيني يشكون من إعاقات مختلفة، لكن 49% منهم يشكون من إعاقات حركية، ويحتاجون إلى تأهيل، وربما مدى الحياة.

وأشار الوزير إلى أن الأمراض النفسية زادت في فلسطين بشكل ملحوظ، لافتاً إلى أنه "بحسب دراسات اليونيسيف فإن نحو أربعمئة ألف طفل في قطاع غزة يحتاجون إلى دعم نفسي واجتماعي.

يشار إلى أن جمعية الصحة العالمية هي أعلى جهاز لاتخاذ القرار في منظمة الصحة العالمية، وتجتمع مرة كل عام، وتحضرها وفود من جميع الدول الأعضاء في المنظمة، ووظيفتها الرئيسية تحديد سياسات المنظمة.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات