توصلت مراجعة بحثية إلى أن تناول المزيد من الطماطم قد يبطئ تضخم البروستات، وذلك عائد إلى مادة اللايكوبين الموجودة فيها والتي تعطيها لونها الأحمر.

وأجرى المراجعة البروفيسور هايتين باتيل -من مستشفى لندن الملكي- وفريقه، وشملت المراجعة 67 بحثا، ونشرت في مجلة "أونكولوجي آند كانسر كيس ريبورت".

ومع التقدم في العمر يعاني الكثيرون من الرجال من تضخم في البروستات التي تحيط بالمجرى البولي، مما يؤدي إلى تضيق المجرى وربما إغلاقه.

ويطلق على هذا التضخم اسم تضخم البروستات الحميد (benign prostate hyperplasia).

وقال البروفيسور باتيل إنه من المعروف أن اللايكوبين يبدو أنه يبطئ تطور سرطان البروستات الخبيث، ولكن الجديد هنا أنه يبدو أيضا أنه يبطئ تضخم البروستات الحميد أيضا.

المصدر : ديلي تلغراف