أعلنت منظمة الصحة العالمية أن متوسط عمر الإنسان زاد بواقع خمسة أعوام منذ عام 2000، وهي أسرع زيادة منذ حقبة الستينيات من القرن الماضي.

ووصل متوسط العمر العالمي إلى 71.4 عاما في 2015، بحسب التقرير الإحصائي السنوي لمنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة.

وجاءت أكبر الزيادات في الأعمار -وفق ما أعلنته المنظمة يوم الخميس- في الدول الأفريقية، حيث زاد متوسط  الأعمار في هذه المنطقة بواقع 9.4 أعوام، ليصل إلى ستين عاما ما بين عامي 2000 و2015.

ويعزى هذا التحسن بشكل رئيسي إلى تحسن صحة الأطفال، والحد من انتشار الملاريا، والحصول على المزيد من مضادات الفيروسات القهقرية للأشخاص المصابين بفيروس "إتش آي في" المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب "إيدز". 

وعكس التقدم منذ عام 2000 مؤشرات الهبوط في الأعمار خلال تسعينيات القرن الماضي، عندما قلل الإيدز من متوسط الأعمار في أفريقيا وأوروبا الشرقية.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن التقدم لم يكن متساويا في المناطق المختلفة مع ذلك، حيث يموت مواليد الدول الفقيرة عند أعمار أقل كثيرا مقارنة بنظرائهم في الدول الغنية.

ومن المتوقع أن تمتد أعمار المواليد في 29 من الدول ذات الدخل المرتفع -التي أجرت منظمة الصحة العالمية مسحا عليها- إلى ثمانين عاما على الأقل، بينما تشير تقديرات إلى أن المواليد في 22 دولة واقعة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا لن تتجاوز أعمارهم ستين عاما في المتوسط.

واحتلت سيراليون ذيل القائمة فيما يتعلق بمتوسط الأعمار، حيث يصل متوسط عمر النساء هناك إلى 50.8 عاما، بينما يصل لدى الرجال إلى 49.3 عاما.

المصدر : الألمانية