شددت المؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية‬ ‫على أهمية تحديد أسباب الإكزيما التلامسية مبكراً، لذا ينبغي استشارة‬ ‫طبيب جلدية فور ملاحظة المؤشرات الأولية الدالة عليها. ‬

‫وتتمثل هذه المؤشرات في احمرار الجلد على اليدين وتقشره، بالإضافة إلى‬ ‫الحكة والحرقان، ويحدث هذا نتيجة تعرض حاجز البشرة لتلف بسبب مواد‬ ‫مهيجة قد تتسبب في نشوء حساسية أو إكزيما.   ‬

‫وأشارت المؤسسة الأوروبية إلى أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالإكزيما‬ ‫التلامسية هم مصففو الشعر والعاملون في المجال الطبي والرعاية الصحية‬، ‫وكذلك العاملون في مجال التعدين.‬

المصدر : الألمانية