يدرب ميكانيكيو سباق "فورمولا وان" ممرضات بريطانيات على السرعة في علاج الحالات الطارئة لدى الأطفال المصابين بالربو.

وتشكل السرعة والدقة عاملين أساسيين في إنقاذ حياة الأطفال المصابين بالربو الذين يصلون إلى المستشفى في حالة طارئة، مع ضرورة عدم تقديم عامل السرعة على الدقة في تحديد طريقة الإسعاف المناسبة وتقديم الدواء الصحيح.

وفي سباق سيارات "فورمولا وان" تشكل الثانية فاصلا جوهريا بين الربح والخسارة، وكذلك تشكّل الدقة فارقا في سلامة السائق.

ولذلك تواصلت الطبيبة في مستشفى كارديف في بريطانيا راشيل هايورد مع فريق من الميكانيكيين العاملين في سباق "فورمولا وان"، وطلبت منهم تعليم الممرضات سرعة التعامل مع الحالات الطارئة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستعين فيها المستشفيات البريطانية بخبرات فرق السيارات، ففي وقت سابق تعاون مستشفى أورموند ستريت مع فريق فيراري لتدريب الممرضين على سرعة نقل الأطفال من الغرف إلى حجرات العناية الفائقة.

المصدر : الجزيرة