الحمى الصفراء هي حمى نزفية حادة تحدث بسبب فيروس وتنقل عبر البعوض، وتشير كلمة "الصفراء" إلى اليرقان الذي يصيب بعض المرضى.

وتقول بيانات لـ منظمة الصحة العالمية* إن العالم يشهد زيادة في حالات الحمى الصفراء على مدى السنوات العشرين الماضية، بسبب انخفاض مناعة السكان حيال العدوى وإزالة الغابات والتوسّع العمراني وتحرّكات السكان وتغيّر المناخ.

وتفيد المنظمة بأن نحو 50% من المصابين بحالات وخيمة جرّاء الحمى الصفراء معرضون للموت إذا لم يتلقوا العلاج المناسب.

ويُعد البعوض أهمّ نواقل المرض، وهو يحمل الفيروس بين النسانيس أولا ثم من النسانيس إلى الإنسان، ثم من إنسان إلى آخر.

وهناك عدة أنواع مختلفة من الزاعجة وبعوضة (Haemogogus) يمكنها نقل الفيروس. وبإمكان البعوض التكاثر بالبيوت (داجن) أو الغابة (برّي) أو في المكانين على حد سواء (شبه داجن).

حقائق وأرقام:

  • يسجل سنويا نحو 84 ألفا إلى 170 ألف حالة بجميع أنحاء العالم.
  • الحمى الصفراء تقتل سنويا ستين ألف شخص.
  • يتوطّن الفيروس المناطق المدارية من أفريقيا وأميركا اللاتينية، حيث يفوق عدد السكان الإجمالي تسعمئة مليون نسمة.
  • لا يوجد علاج محدد يضمن الشفاء. والعلاج المتاح لا يمكّن إلا من تخفيف الأعراض من أجل راحة المريض.
  • يُعد التطعيم أهم تدبير للوقاية.

الإصابة والأعراض:
تقول المنظمة إنه بعد تعرض الشخص للعدوى يمرّ الفيروس بفترة حضانة داخل الجسم تدوم ثلاثة إلى ستة أيام، تتبعها عدوى قد تحدث في مرحلة واحدة أو مرحلتين.

المرحلة الأولى تكون حادة وتتسبّب عادة في الإصابة بالأعراض التالية:

  • حمى.
  • ألم عضلي.
  • ألم شديد في الظهر.
  • صداع.
  • ارتعاد.
  • فقدان الشهية.
  • غثيان أو تقيّؤ.

وتتحسّن أحوال معظم المرضى وتختفي أعراضهم بعد مرور ثلاثة إلى أربعة أيام.

ولكن هناك 15% من المرضى يدخلون مرحلة ثانية "سمومية" أكثر خطورة في غضون 24 ساعة من انقضاء المرحلة الأولى، وتؤدي إلى:

  • حمى شديدة.
  • تضرّر عدد من أجهزة الجسم.
  • يرقان.
  • ألم في البطن.
  • تقيّؤ.
  • يمكن حدوث نزف من الفم أو الأنف أو العينين أو المعدة، وعندها يظهر الدم في القيء والبراز.
  • تدهور وظيفة الكلى.

يموت نصف المرضى الذين يدخلون المرحلة السامة في غضون عشرة إلى 14 يوما، وتتماثل بقية المرضى للشفاء دون أيّة أضرار عضوية كبيرة.

الفئات المعرضة للخطر:
تقول المنظمة: يحدق خطر الحمى الصفراء بأكثر من تسعمئة مليون نسمة في 44 بلدا ممّن يتوطنها المرض بأفريقيا وأميركا اللاتينية. وأشد الفئات عرضة لخطر الحمى الصفراء سكان بوليفيا والبرازيل وكولومبيا وإكوادور وبيرو.
_______________
* الحمى الصفراء، صحيفة وقائع رقم 100, مارس/آذار 2014، ومحدثة ببيانات عام 2016، منظمة الصحة العالمية.

المصدر : مواقع إلكترونية