أكدت دراسة أميركية أن العالم يواجه أزمة نوم، وأن قلة النوم حتى لنصف ساعة قد تؤثر سلبا على الوظائف الإدراكية والصحة.

ووفقا لنتائج الدراسة فإن معدل فترة النوم ليلا في اليابان وسنغافورة 7 ساعات و24 دقيقة، في حين يرتفع ذلك إلى 8 ساعات و12 دقيقة في هولندا.

وأجرى الدراسة علماء في جامعة متشغن الأميركية، ونشرت في مجلة "سينيز أدفانس"، وكشفت أن معدلات فترات النوم تشهد اختلافا بين الرجال والنساء، وبين بلدان العالم.

وأظهرت الدراسة أن متوسط فترة النوم في أستراليا وبلجيكا وفرنسا والإمارات العربية المتحدة وكندا، وهولندا هو 8 ساعات وما فوق.

وفي المقابل فإن معدل النوم في سويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وإيطاليا وألمانيا والبرازيل أقل من 8 ساعات.

وأشارت الدراسة إلى أن النساء ينمن بانتظام أكثر من الرجال، وخاصة النسوة اللواتي تتراوح أعمارهن بين 30 و60 عاما، إذ يستغرقن في النوم أكثر من الرجال بنحو 30 دقيقة.

وخلصت إلى أن الأشخاص الذين يستفيدون من أشعة الشمس أكثر من غيرهم يكون لديهم ميل كبير لدخول فراش النوم مبكرا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة