عادة ما يظهر التهاب الجلد حول الفم على ‫شكل تعرجات حمراء صغيرة وبثور حول الفم، ويكون مصحوبا بآلام مزمنة مع ‫تشوهات البشرة في الوجه، ويكثر ظهور هذا المرض لدى الإناث بين عمر 15 و25 عاما، ونادرا ما يصيب الذكور.

‫وأوضح كبير الأطباء في عيادة الأمراض ‫الجلدية التابعة لمستشفى "لودفيغ ماكسيميليان" الجامعي البروفيسور أندرياس فولينبيرغ أن التهاب ‫الجلد حول الفم عبارة عن استجابة بشرة الوجه لعدم تحمل منتجات العناية ‫ومستحضرات التجميل، وهو سبب حدوث التهيج المتكرر بالبشرة.

ولا ‫تزال الأسباب الحقيقة التي تؤدي إلى ظهور هذه الالتهابات غير واضحة بشكل ‫كامل، ‫غير أن الاستخدام المفرط لمنتجات العناية بالبشرة يعتبر السبب الرئيسي ‫لظهور التهاب الجلد حول الفم.

وعلل الطبيب الألماني ذلك بقوله إنه من خلال ‫العناية المفرطة يتم التحميل على وظيفة الحاجز الطبيعية للبشرة، وتتضخم ‫الطبقة القرنية، وهو ما يؤدي إلى فقدان الماء بشكل متزايد، ويترتب على ذلك جفاف بشرة الوجه، وتتعرض للشد والحروق، كما تظهر مواضع ‫احمرار بالبشرة في منطقة الفم بصفة خاصة، مع تكون عقيدات صغيرة ‫وحويصلات.

ولا تظهر مثل هذه الأعراض على الجبين أو الخدين أو الجفون أو ‫الذقن، ومن الملاحظ أيضا ظهور شريط رفيع حول الشفتين يخلو من الطفح ‫الجلدي.

إذا كانت التهابات الجلد حول الفم ‫شديدة فإنه يلزم في حالات نادرة جدا استعمال المضادات الحيوية، ولذلك فإنه ينصح دائما بمراجعة طبيب الجلدية للتعامل مع هذه الالتهابات

‫حلقة مفرغة
‫وظهور مثل هذه الأعراض في الوجه يجعل المرضى يعتمدون على المزيد من ‫منتجات العناية بالبشرة، وبالتالي فإنهم يجدون أنفسهم يدورون في حلقة مفرغة.

وأوضح طبيب الأمراض الجلدية أولريش كلاين أنه غالبا ما يتم ‫استعمال مستحضرات تجميل لا تتناسب مع نوع البشرة، حيث ينبغي ألا يكون ‫هناك اختلاف كبير بين محتويات الدهون في منتجات العناية ونوع البشرة.

كما يتم غالبا تطبيق إجراءات العناية بصورة خاطئة يوميا وعلى مدى ‫سنوات، وبالتالي يصعب على المرضى اتخاذ الخطوة الأولى في العلاج، والتي ‫تتمثل في التخلي عن جميع منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل لمدة ‫نحو ستة أسابيع.

وأشار مدير قسم الأمراض الجلدية والحساسية في مستشفى بون الجامعي البروفيسور توماس بيبر إلى أن ذلك يعني أن يقوم المرء بتنظيف الوجه ‫والعناية به بواسطة الماء الصافي فقط.

وإذا اعتمد المريض على هذه ‫الطريقة في العلاج فإن التهاب الجلد حول الفم عادة ما يختفي تماما من ‫دون أن يترك أي ندوب في جميع الحالات من دون استثناء.

وإذا كانت التهابات الجلد حول الفم ‫شديدة فإنه يلزم في حالات نادرة جدا استعمال المضادات الحيوية، ولذلك فإنه ينصح دائما بمراجعة طبيب الجلدية للتعامل مع هذه الالتهابات.

المصدر : الألمانية