كشفت دراسة أميركية حديثة أن تغذية الأطفال الُخدج بـ الرضاعة الطبيعية، خلال الشهر الأول من الولادة، يساعد على تحفيز واكتمال نمو أدمغتهم بشكل صحيح.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية الطب في جامعة واشنطن، وشملت مجموعة من الأطفال الخُدج بمستشفى سانت لويس للأطفال، ونشروا نتائجها أمس السبت في دورية الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم.

والخُدّج مصطلح يطلق على كل طفل يولد قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل، كما يعني أيضا الأطفال المبتسرين الذين يعانون عادة من مشاكل صحية بسبب عدم إتاحة الوقت الكافي لتخلُّق أعضائهم.

ويحتاج هؤلاء الأطفال لرعاية طبية خاصة، حتى تصبح أعضاؤهم قادرة على العمل دون مساعدة خارجية.

وأجرى الباحثون دراستهم على 77 من الأطفال الذين ولدوا بعد الأسبوع الـ 26 من الحمل، لمعرفة دور حليب الأم في تطور أدمغتهم بشكل صحيح.

ووجدوا أن تغذية المواليد الخُدج بما لا يقل عن 50% من غذائهم بحليب الأم يوميًا تساعد أنسجة المخ والمنطقة القشرية على النمو بشكل صحيح، بالمقارنة مع من تغذوا على الحليب الصناعي.

المصدر : وكالة الأناضول