كشف مسؤول بوزارة الصحة الإثيوبية أمس الخميس عن أن 44 ألف إثيوبي يموتون سنويا بسبب مرض السرطان.

وفي تصريحات للأناضول أضاف المستشار الفني لمنع ومكافحة السرطان في وزارة الصحة الإثيوبية عبد الله كنوز أن مرض السرطان أصبح مشكلة متنامية في إثيوبيا، وبلغت الوفيات بسببه 44 ألف حالة سنويا بما يمثل 5.8% من إجمالي الوفيات في البلاد سنويا.

وأوضح أنه بالنسبة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 75 عاما فإن خطر إصابتهم بالسرطان يبلغ 11.3%، وخطر الموت من المرض 9.4%.

وأشار كنوز في تصريحاته -التي تتزامن مع يوم الصحة العالمي الموافق للسابع من أبريل/نيسان- إلى أن نحو ثلثي وفيات السرطان السنوية في البلاد تحدث بين النساء، وأن النوع الأكثر انتشارا هو سرطان الثدي بنسبة 30.2%، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 13.4%.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن يتم علاج نحو 21 مليون شخص من السرطان، فيما يتوقع أن يموت 13 مليون شخص بسبب المرض ذاته حتى عام 2030.

المسؤول ذاته قال إنه لا توجد إحصائيات رسمية بشأن عدد المصابين بالسرطان في البلاد، وإنما تتوفر إحصائيات حول الوفيات بسبب المرض.

المصدر : وكالة الأناضول