ترحب حديقة نباتية في العاصمة التشيكية براغ بزائريها عبر فراشات من جميع الأشكال والأنواع، ويقول القائمون عليها إنهم يهدفون من خلال عرضها إلى رفع الوعي بمرض نادر يسمى "انحلال البشرة الفقاعي".

ويعرف مرض "انحلال البشرة الفقاعي" (Epidermolysis bullosa) أيضا باسم "مرض أجنحة الفراشات" نظرا لشدة حساسية جلد المصاب تجاه أقل قدر ممكن من الملامسة مثل أجنحة الفراشة.

وعادة فإن هذا المرض يكون وراثيا، ومن أعراضه ظهور بثور مملوءة بسائل على الجلد، وخاصة في اليدين والقدمين، وحدوث تشوهات أو فقدان في الأظافر، وتقرحات داخلية في الأحبال الصوتية والمريء، وتقرحات في فروة الرأس، وتساقط الشعر، ومشاكل الأسنان وصعوبة البلع.

ويقول القائمون على الحديقة إن ريعها مخصص للتوعية بمرض "انحلال البشرة الفقاعي" وتوفير العلاج للمصابين به.

وتقول إحدى زائرات الحديقة تدعى يانا هيردوفا، إنه لأمر رائع أن تشعر بأنك محبوب من كائنات -الفراشات- على هذا القدر من الجمال، فهي عندما تحط عليك تعبر عن إعجابها برائحتك.

المصدر : الجزيرة