تدرس أكبر هيئة أميركية لسلامة المنتجات الاستهلاكية إن كانت ستسحب نوعا من ألعاب الأطفال يباع على نطاق واسع، بعد أن خلص تحقيق في ولاية نيويورك إلى أن المنتج يتضمن مستويات مرتفعة خطيرة من الرصاص.

وقال رئيس لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية إليوت كاي إنه يفحص سلامة اللعب -وهي عبارة عن علب تحتوي على مواد يستخدمها الأطفال في صناعة الحلي- بعد أن دعا المدعي العام لولاية نيويورك إريك شنايدرمان متاجر التجزئة الكبرى إلى سحبها من أرفف المتاجر.

وقال المدعي العام إن مكتبه فحص منتجات وصلت مستويات الرصاص فيها إلى 980 جزءا في المليون، وهو ما يتجاوز بكثير الحد الأقصى المسموح به في منتجات الأطفال، وهو مئة جزء في المليون.

وذكر أنه بعث رسائل إلى موقع أمازون وسلسلة متاجر "كيه مارت" التابعة لشركة سيرز وشركة تارجت كورب وشركة تويز أر أس ومتاجر وول مارت وغيرها من متاجر التجزئة مطالبا إياها بالكف عن بيع هذه المنتجات وسحبها.

ووجه طلب مماثل لشركة لاروز إنداستريز، وهي شركة مقرها ولاية نيوجبرسي توزع المنتج المعروف باسم كرا-زي-أرت.

وقال كاي في بيان إنه بعد ساعات من تلقي المعلومات عن علب الحلي هذه فتحت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية تحقيقا بشأن مدى سلامة هذه المنتجات، وسيكون تحقيق اللجنة مفصلا وسريعا وستتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية المواطنين.

المصدر : رويترز