يحصد مرض الملاريا في تشاد سنويا أرواح عشرات الآلاف، وتعد الملاريا السبب الأول للوفاة في البلاد.

ويصاب بالملاريا سنويا في تشاد نحو مليون شخص، وذلك بسبب تدني مستويات النظافة ونقص المرافق في المناطق التي تزداد فيها كميات هطول الأمطار.

وتشكل المياه الآسنة والبرك المفتوحة البيئة المناسبة لاحتضان البعوض الذي ينقل الملاريا ويزداد انتشاره خلال موسم الأمطار.

وتحتفل اليوم الاثنين 25 أبريل/ نيسان منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في أنحاء العالم باليوم العالمي للملاريا، الذي يحل هذا العام تحت شعار "اقضوا على الملاريا قضاء مبرما".

وقالت منظمة الصحة إن عدد المعرضين لمخاطر الإصابة بالملاريا يبلغ نحو ثلاثة مليارات شخص، أي نصف عدد سكان العالم تقريبا.

المصدر : الجزيرة