أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء خلو قارة أوروبا من الملاريا، وذلك بعد انخفاض عدد المصابين بالمرض في القارة من تسعين ألفا و712 حالة عام 1995 إلى صفر العام الماضي.

ويجيء هذا الإعلان قبل أيام من اليوم العالمي للملاريا الذي يوافق يوم 25 من أبريل/ نيسان الجاري.

وقالت المنظمة في بيان إن عددا من الشركاء الرئيسيين ساهموا ماليا في جهود القضاء على هذا المرض، دون أن تحددهم.

من جانبها، قالت المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بأوروبا، سوزانا جاكاب، إن النجاح الذي حققه الإقليم الأوروبي يمثل علامة فارقة في تاريخ المنظمة.

وأضافت "يسعدني مع هذا النجاح، الذي يعتبر نتيجة التزام سياسي قوي من القادة بدول المنطقة الأوروبية بدعم من المنظمة، أن أغتنم الفرصة للحفاظ على اعتبار أوروبا منطقة خالية من الملاريا".

وكانت الدول الأعضاء بالمنظمة أعلنت عام 2005 في طشقند، الالتزام بالسيطرة والقضاء على الملاريا، ومثّل ذلك الإعلان نقطة تحول لتحقيق هدف المنطقة الأوروبية خالية من الوباء، حيث أعقب ذلك إعلان إستراتيجية أوروبية (2006-2015) لصالح المناطق المتضررة منه.

وتقول منظمة الصحة إن الملاريا تقتل نحو ستمئة ألف شخص سنويا، ومعظم الضحايا من الأطفال الرضع والأكبر سنا، وينتشر المرض بشكل أكبر في قارة أفريقيا.

وتحدث معظم حالات الإصابة بالملاريا بطفيل "بلازموديوم فالسيبارم" الذي ينتقل من لعاب أنثى البعوض ليدخل مجرى الدم للإنسان عندما تلسعه، ويمر الطفيل عبر الكبد ويصيب كرات الدم الحمراء حيث يتكاثر فيها بأعداد هائلة، مما يؤدي لانفجارها وإنتاج المزيد من الطفيل داخل جسم المصاب.

المصدر : وكالة الأناضول