افتتحت قطر صيدلية آلية في مستشفى حمد العام في العاصمة الدوحة، توظف جهازي روبوت يعملان معاً ويتيحان إمكانية صرف 1200 صنف من الأدوية في الساعة الواحدة.

وافتتح الصيدلية -وفق ما نشرت مؤسسة حمد الطبية على صفحتها بفيسبوك الاثنين- وزيرة الصحة العامة الدكتورة حنان الكواري، مؤكدة أن هذا المشروع يعدّ الأكبر من نوعه في المنطقة.

وأوضحت المؤسسة في صفحتها أن جهاز "ماك 4 أومنيسيل" في الصيدلية الجديدة سيسهم بقدر كبير في تخفيض وقت انتظار المرضى لتسلم أدويتهم من الصيدلية، كما سيمكن الصيادلة من قضاء مزيد من الوقت مع كل مريض على حدة لتثقيفه حول الدواء.

وأضافت أنه سيتم ربط هذا النظام بشكل كامل مع نظم المعلومات الطبية، بهدف ضمان تحقيق أفضل النتائج للمريض، إلى جانب الحد من احتمالية حدوث أخطاء في صرف الدواء، مشيرة إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إدخال نظام الصيدلية الآلية الجديد بعد أن تم تطبيقه في مستشفى الوكرة التابع لمؤسسة حمد الطبية.

كما نشرت المؤسسة على قناتها على يوتيوب مقطعا حول الصيدلية الآلية.

وشرحت المؤسسة أن هذا النظام يتألف من جهازي روبوت من نوع ميديمات وسبيدبوكس لصرف الوصفات الطبية المعقدة، وكذلك وصفات الأدوية سريعة التداول التي تكون مطلوبة بمعدلات عالية.

وقالت الكواري إن النظام الجديد يتميز بأن لديه القدرة ليس فقط على صرف الأدوية في الوقت المناسب، بل يتسع أيضاً لإمدادات يومين من الأدوية، ويحدّ من الحاجة إلى التوقف لسد النقص في المخزون، كما يتوفر لدى النظام الجديد قسم خاص "بالأدوية سريعة التداول" لحالات مثل مرض السكري وضغط الدم والتي يمكن صرفها بسرعة.

وقالت مدير صيدلية مستشفى حمد العام الدكتورة حليمة التميمي إن تطبيق هذه التكنولوجيا "يعني أننا سنكون قادرين على صرف الأدوية بفعالية أكثر"، مضيفة أن المرضى سيحتاجون فقط لتقديم بطاقة الرعاية الصحية لموظفي الصيدلية للحصول على الأدوية، مما يسهل معاملة المريض بكفاءة أفضل.

المصدر : الجزيرة