أظهرت دراسة نشرت نتائجها أمس الاثنين أن ما لا يقل عن ثلث البحيرات والأنهار في الصين غير صالح للاستهلاك الآدمي، كما أن 73% من المجاري المائية التي توفر المياه لأكبر ثلاثين مدينة بالصين بها مستويات تلوث معتدلة لمرتفعة.

وأفاد بحث صادر عن مجموعة لحماية البيئة بأن استخدام الأراضي وتآكلها بسبب الأسمدة والمبيدات ومخلفات الحيوانات يمثلان نصف مستويات التلوث في 135 موقعا تم اختباره.     

وأوصت المجموعة باتباع إستراتيجيات تشمل حماية الغابات وتحسين الممارسات الزراعية في المناطق الرئيسية.

وجاء في تقرير المجموعة أنه إذا تم تطبيق هذه الأساليب في 1.4 مليون هكتار من الأراضي التي بها مجار مائية توفر المياه لأكبر ثلاثين مدينة، فإن أكثر من 150 مليون مواطن سيستفيدون من الحد من نسبة تلوث المياه بنسبة 10%.

وجاءت نتائج البحث متوافقة مع بيانات حكومية نشرت مؤخرا بشأن مصادر المياه الجوفية، وكانت الدراسة الحكومية خلصت الأسبوع الماضي إلى أن 80% من المياه الجوفية في أحواض الأنهار الرئيسية غير آمنة للاستهلاك الآدمي.

يذكر أن الصين بها 7% فقط من المياه النظيفة في العالم.

المصدر : الألمانية