أعلن وزير الصحة والسكان المصري الدكتور أحمد عماد الدين راضي انخفاض معدل وفيات الأمهات عام 2015 مقارنة بعام 2014، حيث وصل معدل الوفيات إلى 49 وفاة لدى الأمهات لكل مئة ألف مولود حي العام الماضي، مقابل 51.8 في العام السابق عليه.

وقال المتحدث باسم الوزارة الدكتور خالد مجاهد -وفق ما نقلته وكالة الشرق الأوسط أمس الاثنين- إنه بهذا الانخفاض أصبحت نسبة انخفاض معدل وفيات الأمهات 71.8% من عام 1992 إلى عام 2015.

من جانبه، أشار مساعد الوزير للرعاية الصحية الدكتور هشام عبد الرؤوف إلى أن الوزارة تطبق نظاما لرصد وفيات الأمهات الذي تقوم به الإدارة العامة لرعاية الأمومة والطفولة، والذي وصفه بأنه نظام رائد على مستوى العالم العربي والأفريقي.

وقال إن وفاة أم تعدّ كارثة على الأسرة والمجتمع، فبدلا من أن تكون الولادة مناسبة سعيدة تتحول في بعض الأحيان إلى مأساة بوفاة الأم.

وتبين أن أهم أسباب وفيات الأمهات لعام 2015 كانت نزيف ما حول الولادة بنسبة 26.5% من الوفيات، ثم اضطرابات ضغط الدم بنسبة 21.7%.

كما أظهرت نتائج الرصد وجود تباين في معدلات وفيات الأمهات بين المحافظات، حيث حققت محافظات البحر الأحمر وبورسعيد وجنوب سيناء أقل نسب وفيات، وهي: عشر وثلاثون وثلاثون وفاة لكل مئة ألف مولود حي على التوالي، في حين شهدت محافظات أسيوط والقاهرة والسويس نسب أعلى من وفيات الأمهات بلغت 66 وسبعين و77 وفاة لكل مئة ألف مولود حي على التوالي.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط