وضع علماء رياضيات وأطباء في جامعة بون الألمانية نموذجا حاسوبيا يسمح باختيار الطريقة الفعالة لعلاج السرطان، وذلك من خلال إعداد نموذج رياضي يصف عملية العلاج فيسمح بأخذ هذا الوصف في الحسبان لدى وضع سبل جديدة للعلاج.

ويقوم هذا النموذج على تقييم التذبذبات الصُدفية لكمية الخلايا السرطانية ولمفاويات الخلايا التائية (T)، ونظرا إلى أن مرض السرطان عبارة عن نظام معقد يتأثر بالبيئة المحيطة به فإن العلاج القائم على نظام المناعة باستخدام بضعة أنواع من اللمفاويات قد يكون طريقة فعالة في مكافحة هذا المرض العضال.

يذكر أن أهم المشاكل المتعلقة بعلاج مرض السرطان تكمن في صمود الأورام الخبيثة أمام شتى الأدوية، فالمرض يمكنه أن يعاود المريض مجددا بعد إحراز أول نجاح في علاجه وذلك بسبب ظهور خلايا سرطانية لا يؤثر فيها أي علاج.

وتستطيع بعض الخلايا في نظام المناعة لدى الإنسان -مثل اللمفاويات (T)- أن تكافح أورام السرطان، وذلك بطريقة تعرفها على الخلايا بناء على بروتين مميز ظاهر على سطحها، لكن الدراسات اللاحقة بينت أن خلايا السرطان تتحول إلى خلايا غير مرئية أثناء العلاج اللاحق.

ويرى الباحثون أن وضع نماذج رياضية لمرض السرطان يسمح باستقطاب عدد كبير من علماء الرياضيات إلى قطاع الطب من جهة، ولفت الأطباء إلى استخدام الرياضيات في علاج مرض السرطان من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)