قال البروفيسور الألماني ديتمار‬ ‫أوستررايش إن جير الأسنان يمهد الطريق للإصابة بتسوس الأسنان والتهابات اللثة‬ ‫والتهاب دواعم السن.‬

‫وأضاف أوستررايش -وهو نائب رئيس الغرفة الألمانية لأطباء الأسنان- أن جير‬ ‫الأسنان يجعل العناية بصحة الفم صعبة، وبالتالي تتكاثر البكتيريا في‬ ‫الفم بسهولة، ومن ثم ينشأ التسوس أو التهابات اللثة، والتي تتمثل‬ ‫أعراضها في النزيف والتورم ورائحة الفم الكريهة.

‫ولتجنب هذه المخاطر، ينصح أوستررايش بتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يوميا‬ ‫بواسطة معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد، مع مراعاة تنظيف الفراغات بين‬ ‫الأسنان مرة واحدة يوميا بواسطة خيط الأسنان أو الفرشاة المخصصة لهذا‬ ‫الغرض.‬

المصدر : الألمانية