خلصت دراسة أميركية إلى أن فرص النجاة من مرض السرطان تكون أفضل بين المتزوجين مقارنة بغير المتزوجين، وأن ذلك ليس له علاقة بالمال.

ووجدت الدراسة أن الرجال العزاب أكثر عرضة للوفاة بالسرطان بنسبة 27%، وأن هذه النسبة تقل إلى 19% لدى النساء غير المتزوجات.

فبينما يستفيد المتزوجون من تأمينات صحية أفضل ويعيشون في مناطق أرقى، يعيش المرضى غير المتزوجين، عموما، في وضع هش حتى إذا أخذت هذه الميزات المالية في الاعتبار.

وتفسر سكارليت لين جوميس من جامعة كاليفورنيا ذلك بأن العامل الرئيسي، في ما يبدو، هو العزلة الاجتماعية الأقل والدعم الاجتماعي الأكبر الذي يحصل عليه المتزوجون.

وأضافت أن وجود نظام دعم قوي قد يكون له تأثير كبير على فرص نجاة المريض بعد تشخيص إصابته بالسرطان.

كان فريق الباحثين قد درس نحو 783 ألف مريض بالسرطان في كاليفورنيا من عام 2000 حتى 2009.

المصدر : رويترز