توصل باحثون إلى اختراق طبي كبير عبر كشف السبب الذي يجعل بعض النساء يعانين من إجهاضات متكررة، مما يعني أن علاجا وقائيا قد يجري تطويره خلال خمس سنوات.

ووجد العلماء أن النساء اللواتي أجهضن ثلاث مرات متتالية لديهن عدد أقل من الخلايا الجذعية في بطانة الرحم، وأن الأنسجة في البطانة كانت تشيخ أسرع عندما يكون عدد الخلايا الجذعية قليلا.

وحاليا يجري اختبار ما إذا كان دواء تم تطويره لعلاج مرض السكري يمكن أن يستخدم في إعادة توليد الخلايا الجذعية في بطانة الرحم.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة ورويك في المملكة المتحدة، ونشرت اليوم الثلاثاء في مجلة "الخلايا الجذعية".

المصدر : ديلي تلغراف