كشفت دراسة علمية، نشرت في الولايات المتحدة، عن أن الرجال الذين يأكلون وجبات نباتية قد يحمون أنفسهم من سرطان البروستات، لكن معد الدراسة نفسه يحذر من القفز إلى نتائج افتراضية بعيدة.

واستندت الدراسة الأميركية إلى مقارنة أسئلة وأبحاث تناولت 26 ألف أميركي، ونشرها موقع "أوغوسبورغر الغيماينر" والتي أماطت اللثام عن حقائق مدهشة.

فقد توصل باحثون في جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا إلى أنّ الرجال النباتيين يمكن أن يحميهم نظامهم الغذائي النباتي من الإصابة بسرطان البروستات.

وأظهرت النتائج أن من يتناول وجبات نباتية تنخفض احتمالية الإصابة بسرطان البروستات عندهم إلى 35% مقارنة بنظرائهم من الرجال الذين يتناولون وجبات غذائية معتادة تشمل اللحوم والأسماك والبيض والدواجن والطيور.

وتوصل الباحثون الأميركيون إلى أن الغذاء النباتي يرفع نسبة المناعة إلى حد معقول ضد إصابات السرطان، وخلصوا إلى أنه من الممكن الربط بين الغذاء النباتي وبين الوقاية من مرض السرطان، لكن د. غراي فريزر الذي قاد البحث أضاف أن "هذه النتيجة مازالت في مرحلة الاستنتاج المنطقي، ولم تُثبت تجريبيا".

وفي معرض إبداء تفاؤله، قال د. فريزر إن الرجال النباتيين يختلفون عن غيرهم في أنهم يأكلون فواكه وبقولا ومكسرات وخضراوات أكثر من غيرهم.

وأوصى الباحث من يوجد في تاريخ أسرهم حالات إصابة بسرطان البروستات، أو التهابات البروستات، بالإقلال من تناول اللحوم والدواجن والبيض، والإكثار من الفواكه والخضراوات والصويا.

المصدر : دويتشه فيلله