قال طبيب الأسنان الألماني سباستيان ‫ميشائيليس إن رائحة الفم الكريهة ترجع إلى أسباب عدة، على رأسها بكتيريا ‫الأسنان.

وأضاف ‫ميشائيليس أن البكتيريا المستقرة بين الأسنان أو في جيوب اللثة‫ العميقة أو أسفل أطقم الأسنان المخلخلة، تتسبب في انبعاث الرائحة الكريهة. ‫وفي هذه الحالة يمكن القضاء على هذه الرائحة من خلال العلاج السليم ‫لدى طبيب الأسنان.

من جانبه قال طبيب الأنف والأذن والحنجرة البروفيسور توماس دايتمر إن ‫سبب رائحة الفم الكريهة قد يكمن في الأنف أو منطقة الحلق، حيث قد تتسبب ‫التهابات الجيوب الأنفية المزمنة أو تجمعات البكتيريا على اللوزتين في ‫انبعاث رائحة كريهة من الفم والأنف.

‫وإذا كان السبب يكمن في اللوزتين، فيمكن حينئذ إجراء جراحة، وإن كانت لا ‫تخلو من مخاطر، حيث يمكن أن تحدث حالات نزيف بعد العملية.

‫‫وللوقاية من رائحة الفم الكريهة، ينصح طبيب الأسنان البروفيسور كريستوف ‫بنز بتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يومياً، مع استعمال خيط الأسنان أو ‫الفرشاة المخصصة للفراغات بين الأسنان في إحدى هاتين المرتين، بالإضافة ‫إلى تنظيف اللسان.

‫‫ومن المثالي أيضاً إزالة طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان مرة إلى ‫مرتين في العام عبر إجراء تنظيف لدى طبيب الأسنان.

المصدر : الألمانية