المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالسل
آخر تحديث: 2016/3/31 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/31 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/23 هـ

المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالسل

رئة شخص مصاب بالسل (لودميلا ستوزورفا/دريمز تايم)
رئة شخص مصاب بالسل (لودميلا ستوزورفا/دريمز تايم)

حذّرت دراسة بريطانية حديثة المدخنين من أنهم أكثر عرضة للإصابة بمرض السل، لأن دخان التبغ يسبب انسداد الخلايا المناعية في الجسم ويضعف قدرتها على محاربة البكتيريا المسببة للمرض. ونشرت الدراسة في العدد الأخير من دورية "الخلية" العلمية.

وأوضح الباحثون في كلية الطب بجامعة كامبريدج البريطانية أن النظام المناعي للإنسان يتصرف مثل "المكانس الكهربائية" للمواد غير المرغوب فيها، مما يساعد على التخلص من مليارات الخلايا الميتة يوميا.

وشبه الباحثون دخان التبغ بالآلة العملاقة التي تأكل خلايا المناعة التي تسمى "ماكروفاغس" والتي تعمل كمكانس كهربائية للتخلص من مليارات الخلايا الميتة يوميا، ومنها خلايا بكتيريا السل.

وتقوم خلايا المناعة بدور خط الدفاع الأول، حيث تبتلع خلايا البكتيريا وتحاول تكسيرها، وتنجح في معظم الحالات في حماية الجسم من العدوى. ولكن في بعض الحالات تنجح بكتيريا السل في تجنب الكسر، وتستخدم الخلايا المناعية لنشر العدوى في الجسم.

وأثبتت الدراسة أن خلايا "ماكروفاغس" المناعية تتعرض للانسداد بسبب تدخين التبغ، وتعجز عن الاستجابة المناعية ضد خلايا بكتيريا السل.

كما وجد الباحثون أن التوقف عن التدخين يؤدي إلى وفاة هذه الخلايا المناعية العاجزة، لتحل محلها أخرى قادرة جديدة وصحية تستطيع القيام بالوظيفة المناعية.

يشار إلى السل مرض بكتيري معدٍ تسببه "المتفطرة السلية"، وهي بكتيريا تهاجم الرئتين عادة، لكنها قد تلحق أضرارا بأعضاء أخرى في الجسم. ومن أعراضه السعال وهبوط الوزن وفقدان الشهية والحمى وخروج دم أو مخاط مع السعال.

وقد يؤدي السل إلى عدة مضاعفات مثل عدوى الكبد وعدوى العظام، مما يؤدي إلى تدمير المفاصل، وتتأثر أيضا ضلوع القفص الصدريز كما يسبب التهاب السحايا وأضرارا في الكلى والتهاب الأغشية المحيطة بعضلة القلب، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات