قالت "كامبل سوب" -أكبر شركة لمنتجات الحساء في العالم- إنها ستمنع تماما استخدام معلبات مبطنة بمادة "بيسفينول أي" الكيميائية في أميركا الشمالية بحلول منتصف عام 2017.

وتستخدم هذه المادة منذ عقود لتقوية قوام المواد البلاستيكية، وفي صنع الكثير من علب الطعام والمشروبات وغيرها، بينما يربط علماء بينها والإصابة بأمراض القلب والسكري وخلل مستويات إنزيمات الكبد. لكن هناك علماء يختلفون مع ذلك.

وتستخدم هذه المادة أيضا في تبطين العبوات المعدنية لتحمي الأغذية من الاتصال المباشر بسطح المعدن.

وقالت الشركة إنها ستبدأ في استخدام عبوات مبطنة بمواد من الأكريليك أو البوليستر خلال الشهر الجاري، بينما سيتم تعميمها في الولايات المتحدة وكندا عام 2017.

وأضافت أنها تسعى لتغيير 75% من عبواتها القديمة بحلول ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وتبذل الشركة جهودا حثيثة لتوسيع نشاطها بعد عزوف المستهلك الأميركي عن المنتجات المحفوظة والمعلبة مع الاتجاه لطرح منتجات طازجة.

ورفعت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية، في يناير/ كانون الثاني الماضي، تقييمها لمادة "بيسفينول أي" إلى مادة كيميائية تبعث على القلق.

المصدر : رويترز