شدد متخصص وأكاديمي تركي على ضرورة نقل الهاتف من يد إلى أخرى كل خمس دقائق أثناء الاستخدام، مضيفا أن الاستخدام المفرط للهواتف الذكية قد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الدائمة.

وأضاف المدرّس في قسم جراحة المخ والأعصاب في كلية الطب بجامعة الجمهورية التركية البروفيسور أونال أوزوم أن الهواتف الذكية التي شهدت انتشارًا واسعًا في الأعوام الأخيرة تتسبب في حدوث تشوّهات في الجسم بحسب طريقة استخدامها.

وأشار -في مقابلة مع الأناضول- إلى أن المشاكل الصحية في الرقبة والذراعين والأصابع ازدادت بشكل كبير جدًا بالتزامن مع ازدياد استخدام الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية.

وأوضح أوزوم أنهم يوصون المرضى باستخدام الهواتف الذكية لفترات قصيرة، وأن تكون في وضعية مرتفعة وبعيدة عن الوجه، لافتا إلى ضرورة وضع تلك الأجهزة فوق قاعدة ما، وعدم انحناء الرأس نحوها، والنظر إليها بشكل مستقيم.

وذهب إلى أن استخدام الهاتف بنفس اليد فترة طويلة يؤدي إلى تخدر وآلام في الأصابع، وتعب سريع في الذراع، وظهور مشاكل في الرقبة، والتهابات في المفاصل، وصداع يستمر عدة أيام، الأمر الذي من شأنه أن يفقد الإنسان نشاطه وحيويته.

المصدر : وكالة الأناضول