أظهرت دراسة جديدة أن تناول وجبة الفطور أو تجاوزها لا يؤثر على الوزن ومستوى الدهون في الجسم، وأكدت أن التركيز على أن الفطور أهم وجبة غير دقيق.

وقالت صحيفة تلغراف إن التأكيد على أن وجبة الفطور هي الأهم تستند إلى أسس علمية محدودة، وأكدت عدم صحة القول إن تجاوز الوجبة يتسبب في أكل أكثر من المعدل في باقي اليوم.

ونقلت الصحيفة عن المحاضر في التغذية بجامعة باث الدكتور جيمس بيتس قوله إن التركيز على أهمية وجبة الفطور قد تقف خلفه أهداف تجارية لتسويق منتجات مرتبطة بهذه الوجبة.

وأوضح بيتس أن ما يتم تداوله عن فوائد الأكل مبكرا ليس دقيقا، وتم تبنيه استنادا إلى ملاحظات لم يتم اختبارها عبر تجارب.

وأجرى الدكتور بيتس تجربة طلب فيها من قسم من المشاركين تناول فطور يحوي سبعمئة وحدة طاقة (كالوري) أو أكثر، وطلب من الآخرين شرب مياه فقط لغاية وجبة الغداء.

وتبين أن من لم يتناولوا وجبة الفطور أكلوا بشكل أكبر في الغداء، ولكن ليس بالكمية التي تسمح بتجاوز عجز سبعمئة كالوري.

ووجد الباحث أن تجاوز وجبة الفطور لا يؤثر على مستوى الدهون في الجسم أو يتسبب في زيادة الوزن، ولم تشر دراسته إلى دور الفطور في تعديل المزاج وتأثيره على قدرات التفكير.

المصدر : الصحافة البريطانية