منعت محكمة استئناف في نيويورك مؤقتا -أمس الثلاثاء- المدينة الأميركية من تطبيق قواعد جديدة تلزم المطاعم بوضع تحذير على الوجبات التي تحتوي نسبة ملح عالية.

وعلق قاضي الاستئناف تنفيذ الحكم الذي كان سيبدأ تطبقيه أمس، ويفرض غرامة على المخالفين قدرها مئتا دولار.

وكانت عضو المحكمة العليا في ولاية نيويورك القاضية إيلين راكوار، قد ألغت يوم الأربعاء الماضي طعنا تقدمت به إحدى جماعات العاملين في المطاعم، وأيدت بذلك حكما سابقا بضرورة وضع رمز ملوحة الطعام الصغير على قوائم أنواع الوجبات المختلفة التي تحتوي على تركيز عال من الصوديوم، وذلك في جميع سلاسل المطاعم.

وتقضي هذه اللوائح بأنه يتعين أن يشار إلى أي صنف غذائي تتضمنه قائمة طعام يزيد فيه تركيز الصوديوم على 2300 ملليغرام -وهو ما يمثل الحد الأقصى اليومي الذي توصي به الجهات الغذائية، ويعادل ملعقة صغيرة من الملح- بوضع رمز الملوحة داخل مثلث صغير إلى جانب هذا الصنف.

وقال محامي رابطة المطاعم أس. بريستون ريكاردو "نشعر بالامتنان لأن محكمة الاستئناف أدركت مدى خطورة الموقف حتى أننا قدمنا استئنافا".

وتقول الرابطة إن الحكم كان "تعسفيا ومبنيا على نزوة"، وإنه "مليء باستثناءات وثغرات غير منطقية"، وإن مجلس المدينة هو وحده من يحق له فرض هذه اللوائح.

ويرتبط ارتفاع استهلاك الصوديوم بمخاطر صحية، وتوصي منظمة الصحة العالمية بخفض استهلاك الصوديوم لتخفيض ضغط الدم والحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية.

كما توصي المنظمة بتقليل مأخوذ البالغين من الصوديوم إلى أقل من غرامين يوميا، أي خمسة غرامات من ملح الطعام يوميا. 

المصدر : رويترز