أثبتت دراسة جديدة من مجلة "الطب والعلوم في الرياضة" القول إن التدريب المكثف لا يعزز فقط حرق السعرات الحرارية، بل ويقلل من الحاجة إلى التزوُّد بها أيضا، وذلك بتقليل الشعور بالجوع.

وفي الدراسة رصدت مجموعتان، طبّقت المجموعة الأولى حمية غذائية، في حين مارست الثانية تدريبات رياضية كثيفة لتسعين دقيقة.

ثم سمح لكلتا المجموعتين بتناول ما لذ وطاب من الطعام وقدمت لهم وليمة فيها أطعمة شهية. وتبيَّن أن الذين اتبعوا الحمية الغذائية تناولوا 947 سعرا حراريا، وأن الذين مارسوا الرياضة تناولوا​​ 663 سعرة حرارية، أي أن الثانية تزودت بكمية أقل بمقدار الثلث من مجموعة الحمية الغذائية، حسب المجلة.

ولهذه النتيجة تفسير، وهو أن الرياضة تخفّض هرمون "الغريلين" الفاتح للشهية، وتزيد في الجسم هرمون الـ"بِبتيد واي واي" الذي يقمع الجوع، ويعني هذا أن الرياضة تقمع الجوع.

أما الأشخاص الذين يتبِعون حمية غذائية فالعكس عندهم هو الصحيح، حسب المجلة.

ويعني هذا أن فائدة ممارسة التمارين الرياضية بكثافة ليست حرق الكثير من السعرات الحرارية فقط، بل والتقليل من الشعور بالجوع أيضا، بما هو في صالح صحة الشخص.

المصدر : دويتشه فيلله