عيادة الجزيرة.. هل زراعة الشعر تعالج الصلع التام؟
آخر تحديث: 2016/3/18 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/18 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/10 هـ

عيادة الجزيرة.. هل زراعة الشعر تعالج الصلع التام؟

د. أسامة أبو الرب

ما هي عملية زراعة الشعر؟ وما خطواتها؟ ومتى تكون علاجا ناجحا لفقدان الشعر؟ وهل زراعة الشعر تعالج الصلع التام؟ أسئلة أجابت عنها حلقة "عيادة الجزيرة" التي حصلت على أكثر من 137 ألف مشاهدة على فيسبوك.

وتناولت حلقة الأربعاء 16 مارس/آذار 2016 من "عيادة الجزيرة" موضوع زراعة الشعر، وبثتها مباشرة صفحة "طب وصحة" على موقع فيسبوك باستخدام خدمة "فيسبوك منشنز". كما بثت الحلقة أيضا على صفحة قناة الجزيرة الفضائية على فيسبوك.

واستضافت عيادة الجزيرة رئيس قسم الجلدية بالمستشفى الأهلي في قطر وأخصائي الأمراض الجلدية د. رائد الصمادي، وقدمت الحلقة صورا توضيحية بشأن عملية زراعة الشعر.

وحول سؤال ما إذا كان يمكن عمل زراعة شعر لمن يعاني من صلع كامل بجميع فروة الرأس، قال الصمادي إنه إذا كان الشخص مصابا بالصلع الكامل فهو مرشح غير مناسب لزراعة الشعر، وينصح باستعمال خيارات أخرى مثل الباروكة. لأنه لا يوجد شعر عنده بالرأس يمكن أخذه وتوزيعه على مناطق الصلع.

وتلقى د. الصمادي مئات الأسئلة من المتابعين الذين بلغ عدد تعليقاتهم الألف، وهذه أبرز النقاط التي تحدث عنها:

  • عملية زراعة الشعر هي فعليا ليست زيادة للشعر، بل إعادة توزيع للشعر الموجود لدى الشخص على مناطق أخرى.
  • يتم خلال العملية أخذ بصيلات شعر من مناطق معينة لدى الشخص وزراعتها لدى الشخص نفسه في أماكن أخرى تعاني من الصلع أو قلة الشعر.
  • في الصلع الذكوري الوراثي (androgenic male pattern alopecia) يمكن إعادة توزيع الشعر بأخذه من المنطقة الخلفية في الرأس وزرعه في المنطقة الأمامية من الرأس.
  • يتم الحصول على الشعر من المنطقية الخلفية من الرأس (occipital area).
  • هناك طريقتان للحصول على الشعر، الأولى تسمى (strip harvesting) وفيها يتم أخذ شريحة من فروة الرأس، ثم أخذ بصيلات الشعر منها، ثم تتم زراعتها بالمنطقة المقصودة. أما الجرح الذي يتكون نتيجة أخذ الشريحة فتتم خياطته وإغلاقه، وعادة ينمو الشعر ويغطي المنطقة. ومن سلبيات هذه الطريقة أنها قد تؤدي لحدوث ندبة طويلة بمكان الشريحة المأخوذة.
  • الطريقة الثانية هي (follicular unit extraction (FUE، وفيها يتم أخذ بصيلات الشعر مباشرة من فروة الرأس، وذلك عبر جهاز يستخدم الضغط السلبي (negative pressure)، ثم تتم زراعتها في المكان المقصود، كما قد يتم حفظها في محلول ملحي فيسيولوجي مبرد (normal saline) لساعات مثلا ثم تتم زراعتها.

طريقة (strip harvesting)  في زراعة الشعر (سيردار كورباسي/دريمزتايم)

  • طريقة (follicular unit extraction) هي الأحدث، وتعطي مظهرا طبيعيا أكثر، وفقا للدكتور.
  • بصيلات الشعر تتم زراعتها في الجهة المستهدفة باستخدام ملقط.
  • الحكم على نتيجة زراعة الشعر يتطلب الانتظار من ثلاثة إلى ستة شهور، لأن الشعر المزروع قد يسقط في البداية ثم يعود للنمو. لذلك للحكم على نتيجة العملية يجب الانتظار ستة شهور.
  • يجب قبل إجراء عملية زراعة الشعر فحص المريض وتحديد نوع الصلع الذي لديه، هل هو مثلا وراثي أم ناجم عن أمراض؟ وأيضا ما هو وضع فروة الرأس وطبيعة الشعر، والوضع الصحي العام؟
  • في الصلع الذكوري، فإن الشعر بالمنطقة الأمامية من الرأس يختفي، ولذلك في عملية زراعة الشعر يتم أخذ شعر من المنطقة الخلفية وزراعتها بالأمامية، وتحمل الشعرات المزروعة صفات الشعر بالمنطقة الخلفية.
  • قبل إجراء العملية يفترض إجراء بعض الفحوصات المخبرية، مثل فحص الدم لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من بعض الاضطرابات كاضطرابات التخثر، والأمراض المزمنة، والأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الوبائي، وعمل فحص كامل للمريض.
  • هناك بعض الأمراض التي تعيق إجراء عملية زراعة الشعر، مثل الهيموفيليا، وأمراض نزف الدم، وهبوط القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • يمكن زراعة الحواجب والرموش، ومع الملاحظة هنا أن لكل نوع شعر طور حياة يختلف عن الآخر، فمثلا إذا تمت زراعة شعر الرأس على الحاجبين فإن الشعر المزروع سوف ينمو أسرع من شعر الحاجبين الأصلي، لأن له صفات شعر المنطقة الخلفية من الرأس، لذلك هنا يفضل زراعة الشعر من الحاجب الآخر إذا كان ممكنا.
  • يمكن زراعة شعر الذقن بنفس التقنية.
  • مدة عملية زراعة الشعر تعتمد وفق عدد الشعرات المطلوبة، وعادة تحتاج الجلسة من ساعتين إلى أربع ساعات.
  • بعد زراعة الشعر قد يحدث هناك ألم، لأنها عملية جراحية، كما قد يحدث تورم في فروة الرأس، وهو أمر طبيعي، لذلك يتم إعطاء المريض علاجات لتخفيف الألم والورم.
  • قد يحدث خدر بعد عملية الزراعة نتيجة قص بعض الأعصاب الحسية، ولكن الإحساس يعود خلال ثلاثة إلى ستة شهور.
  • فروة الرأس تروية الدم لها عالية جدا، لذلك الشفاء عادة بعد الجراحة يكون سريعا.
  • في بعض الحالات قد لا تنجح زراعة الشعر، فمثلا قد لا تنمو الشعرة المزروعة أو تسقط من مكانها، أو إذا كان الشخص يعاني من سعال شديد بعد الزراعة، لذلك فترة ما بعد إجراء الزراعة مهمة للحفاظ على ثبات الشعرات المزروعة.
  • يمكن إجراء زراعة الشعر أكثر من مرة، لكن يجب الانتظار ستة شهور لمعرف نتائج الزراعة الأولى قبل إجراء التالية.

طريقة (follicular unit extraction) في زراعة الشعر (أليكس أونلاين/ دريمزتايم)

  • يمكن تقسيم الصلع الذكوري إلى أربع درجات: البسيط, وما بين البسيط والمتوسط, وما بين المتوسط والشديد, والشديد.
  • الزيارة الأولى للدكتور (الزيارة الاستشارية) مهمة جدا لأنها تحدد ما إذا كان المريض في وضع ملائم، وهل لديه أمراض قد تبطئ عملية الشفاء بعد الزراعة أو تؤثر عليها؟
  • من المهم فهم توقعات المريض من الزراعة، لأنه في بعض الأحيان تكون توقعاته غير طبيعية.
  • يجب تحديد هل الجهة المانحة (donor site) للشعر تحوي كمية ملائمة من الشعر ونوعية ملائمة، مثلا نحن نحتاج في الزراعة لمعدل ثمانين شعرة لكل سنتيمتر مربع بالمنطقة المانحة.
  • إذا كانت كثافة الشعر أقل من أربعين شعرة لكل سنتيمتر مربع، فيعد الشخص مرشحا غير ملائم لزراعة الشعر (poor candidate) ما يعني أن احتمالية نجاح الزراعة تكون أقل.
  • عادة في زراعة الشعر تتم زراعة ما بين ثمانمئة وألفي زرعة، وتحتوي على ما بين 2500 وثلاثة آلاف شعرة.
  • من المهم اختيار الطبيب والمركز الطبي الذي لديه خبرة في زراعة الشعر.
  • هل يمكن زراعة الشعر بمنطقة الحرق، قال د. الصمادي إن هذا يعتمد على وضع فروة الرأس، فإذا كانت متليفة ولا توجد بها تروية دموية مناسبة فتكون نسب النجاح منخفضة.
  • لا يمكن زراعة شعر من شخص لآخر، بل العملية هي أخذ من نفس شعر الشخص وتوزيعه في أماكن أخرى.
  • نسبة نجاح زراعة الشعر في الصلع الذكوري الوراثي لفروة الرأس السليمة تصل لـ95%.
  • هل يمكن زراعة الشعر لمريض السكري؟ قال الصمادي إنه يمكن شريطة مراقبة السكر بالدم قبل العملية وبعدها، والحرص على انتظامه.
  • بعد العملية إذا ارتفع السكر لدى المريض فإنه يؤثر على الزراعة بشكل لحظي، ويمكن إعادة ضبط السكر.
  • لهرمون التستوستيرون دور في نمو الشعر، وله مستقبلات بفروة الرأس، فزيادته تؤدي لزيادة نمو الشعر وتغير توزيعه، وكما يقال "غزارة في الإنتاج وسوء في التوزيع" مما يؤدي لزيادة شعر الجسم وتقليل شعر الرأس.
  • هناك أدوية للتعامل مع الصلع تثبط عمل التستوستيرون ولها بعض المضاعفات مثل التأثير على الأداء الجنسي، ولكن احتماليتها قليلة وفقا للدكتور.
  • حول سؤال ما إذا كان يمكن زراعة الشعر بمنطقة تم علاجها بالأشعة، قال الدكتور إن هذا يعتمد على وضع المنطقة وتقييم مستوى تروية الدم فيها.
  • حقن البلازما يمكن إضافتها إلى زراعة الشعر حتى تحسن النتائج، وتزيد نسب نجاح العملية.

يُذكر أن د. الصمادي استشاري للأمراض الجلدية، ومعالج بالليزر، ومحاضر غير متفرغ سابق في الجامعة الأردنية، وعضو سابق بلجنة البورد الأردني للجلدية، وهو حاليا رئيس قسم الجلدية بالمستشفى الأهلي في قطر.

و"عيادة الجزيرة" برنامج طبي مباشر تبثه صفحة قناة الجزيرة الفضائية على فيسبوك، وصفحة "طب وصحة" بالجزيرة نت أيضا، باستخدام خدمة "فيسبوك منشنز". وتبث الأربعاء من كل أسبوع السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة (الثالثة مساء بتوقيت غرينتش).

المصدر : الجزيرة

التعليقات