حذّر باحثون أميركيون من أن اتباع نظام غذائي غير صحيٍّ يعتمد على الوجبات السريعة، وعدم ممارسة التمارين الرياضة بانتظام، يمكن أن يسرّع من شيخوخة الأشخاص.

وأوضح الباحثون في عيادة مايو كلينيك أن هناك علاقة بين نمط الحياة والشيخوخة البيولوجية لخلايا الإنسان. ونشروا نتائج دراستهم يوم الأربعاء في دورية "السكري" العلمية.

وانطلق الباحثون من أبحاث تحدثت عن معاناة أشخاص تبلغ أعمارهم 38 عامًا من الشيخوخة بشكل سيئ للغاية، لدرجة أن العمر البيولوجي لهم كان على أعتاب سن التقاعد.

وأجرى فريق البحث دراسته على مجموعة من فئران التجارب، وقسموها لمجموعتين، الأولى تناولت نظامًا غذائيا صحيًا غنيا بالخضروات والفواكه والبقوليات، والثانية تناولت نظامًا غذائيًا غير صحي يعتمد على الوجبات السريعة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون المشبعة والكولسترول، بالإضافة إلى الإكثار من المشروبات المحلاة بالسكر.

وتأتي الوجبات السريعة والبطاطس المقلية والحلوى والمشروبات الغازية والعصائر المحلاة على رأس الأطعمة والمشروبات الغنية بالدهون المشبعة والسكريات.

ووجد الباحثون أن الفئران التي اعتمدت على الأغذية غير الصحية عانت من الوزن الزائد، وزادت لديها كتل الدهون بنسبة 300% مقارنة بالمجموعة التي تناولت غذاءً صحيا.

كما وجدوا أن الغذاء غير الصحي ساعد على تراكم الدهون بشكل كبير في منطقة البطن المحيطة بالأعضاء الداخلية، وهي المنطقة التي كثيرًا ما ترتبط كثرة الدهون فيها بالإصابة بعدد من الأمراض المتعلقة بالبدانة مثل أمراض السكري والضغط والقلب.

واكتشف فريق البحث أيضًا أن ممارسة التمارين الرياضية تمنع تراكم خلايا الشيخوخة المبكرة، وتحمي من الآثار الضارة للنظام الغذائي غير الصحي الذي قد يُعرّض الأشخاص لأمراض القلب والسكري والشيخوخة المبكرة للخلايا.

المصدر : وكالة الأناضول