"الجوكر" حشيش صناعي يهدد المجتمع الأردني، ويؤدي لآثار تشمل الهلوسة والارتباك وحدوث تلف في الجهاز العصبي ونوبات تشنج وخلل في وظائف الدماغ.

وتسلل الجوكر إلى الدول العربية منذ ثلاثة أعوام، ومن محتوياته بودرة وتبغ وسم فئران، بالإضافة إلى احتوائه على 600 مادة من أعشاب وكيميائيات في تركيبته.

وتجاوز عدد من ضبط بتعاطي الجوكر العام الماضي 1200، في وقت تكثف السلطات الأمنية الأردنية جهودها لمنع انتشار الجوكر.

ويقول مدير إدارة مكافحة المخدرات في الأردن العميد أنور الطراونة إن بعض الأشخاص يستسهلون تعاطي هذه المادة أو يظنون أنها تشبه الدخان، مؤكدا أن هذه المادة خطرة جدا.

المصدر : الجزيرة