أفادت دراسة أميركية حديثة بأن مكملات الأحماض الدهنية "أوميغا 3" يمكن أن تخفض خطر إصابة النساء البدينات بسرطان الثدي، أكثر أنواع الأورام شيوعا بين النساء في العالم.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية الطب في جامعة بنسلفانيا الأميركية، ونشرت نتائجها أمس الاثنين بدورية "بحوث الوقاية من السرطان".

وشملت الدراسة 266 سيدة بعد سن اليأس، وتم رصد كثافة الثدي لديهن وما إن كن يتمتعن بوزن طبيعي أم يعانين من السمنة.

وكان الهدف من الدراسة قياس التغير في كثافة الثدي لدى المشاركات، حيث وجد الباحثون أن زيادة الكثافة تفاقم خطر إصابة السيدات البدينات بسرطان الثدي.

وبعد عامين من المتابعة، كشف الباحثون وجود علاقة بين زيادة مستويات الأحماض الدهنية "أوميغا 3" في الدم وخفض كثافة الثدي، وبالتالي تقليل خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي.

كما وجدوا أن مكملات "أوميغا 3" لها تأثير مضاد للالتهابات المرتبطة بالسمنة، وهي أحد أسباب إصابة السيدات البدينات بهذا النوع من السرطان بعد سن اليأس.

ويمكن الحصول على أحماض "أوميغا 3" من خلال تناول الأسماك الدهنية، مثل السلمون والتونة والماكريل والسردين، بالإضافة إلى زيت السمك والمكملات الغذائية الأخرى من "أوميغا 3" المتوفرة بالصيدليات.

ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن سرطان الثدي أكثر أنواع الأورام شيوعا بين النساء في العالم، إذ يتم تشخيص نحو 1.4 مليون حالة جديدة كل عام، تودي بحياة أكثر من 450 ألف سيدة سنويا على مستوى العالم.

المصدر : وكالة الأناضول