أفادت نتائج دراسة أجريت في أستراليا بأن علاج الأرق من خلال المواقع الإلكترونية قد يفيد المصابين بأعراض الاكتئاب للتخلص من اضطرابات انحراف الحالة المزاجية.

واختار الباحثون عشوائيا 1149 مشاركا للانخراط إما في برنامج لعلاج انحرافات السلوك المعرفي والإدراكي من خلال المواقع الإلكترونية، وإما في برنامج تفاعلي للصحة لا يهدف أصلا لعلاج الأرق.

ومع علاج الأرق من خلال المواقع الإلكترونية تراجعت أعراض الاكتئاب بدرجة كبيرة في نهاية برنامج مدته ستة أسابيع وفترة ستة أشهر أخرى من المتابعة، وذلك بالنسبة إلى مجموعة المقارنة التي لم تتلق أي برامج.

وقالت هيلين كريستينسن مديرة معهد "بلاك دوج" وكبيرة الباحثين فيه والأستاذة بجامعة نيو ساوث ويلز بأستراليا في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز هيلث إن البرنامج أفاد الكثيرين في مجال الصحة الذهنية.

وتبلغ تكلفة البرنامج الإلكتروني 135 دولارا لمدة 16 أسبوعا، ويتضمن جلسات مدة الواحدة 45 دقيقة مع مراجعات تستمر عشرة أسابيع، وهو برنامج إلكتروني تماما لا يتدخل فيه الإنسان.

واستبعدت الدراسة من لا ينعمون بقدر كاف ومنتظم من النوم مثل الحوامل، أو من يعملون بنظام نوبات العمل ومن لا يجيدون التعامل مع شبكة الإنترنت، ومن شخصت حالاتهم بالإصابة بأمراض نفسية منها الذهان وانفصام الشخصية، أو المصابين بالاكتئاب ثنائي القطب وهو مرض نفسي يتسم بنوبات متعاقبة من الكآبة والبهجة، مما يدفع المريض إلى الإتيان بأفعال طائشة غير مسؤولة لدى من يعالجون في بعض الأحيان.

وتراجعت أعراض الاكتئاب بدرجة كبيرة لدى من يعالجون الأرق من خلال المواقع الإلكترونية وصلت لنسبة 71% مقارنة بنسبة 42% لدى مجموعة المقارنة.

المصدر : رويترز