حذرت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين، من أن إصابة الشباب بالاكتئاب أو الاضطرابات الثنائية‬ ‫القطب أو ما يعرف بالتقلبات المزاجية الحادة، تنذر بإصابتهم بأمراض‬ ‫القلب والأوعية الدموية في سن مبكرة.‬

‫وأوضحت الرابطة الألمانية -اعتمادا على دراسة أجرتها الجمعية الأميركية‬ ‫للقلب- أن الاكتئاب يعد أحد عوامل إصابة الشباب بأمراض القلب‬ ‫والأوعية الدموية -مثل تصلب الشرايين- في سن مبكرة، مضيفة أن حالات‬ ‫الخطر المعتدلة تعني وجود أدلة مرضية على قصور الشرايين أو تصلب‬ ‫الشرايين المتسارع قبل بلوغ الثلاثين.‬

‫ونصحت الرابطة الألمانية بالمتابعة المستمرة للشباب المرضى بتلك‬ ‫الاضطرابات النفسية، مشيرةً إلى أن الضغط النفسي من أكثر الآليات المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية.‬ ‫بالإضافة إلى بعض العوامل السلوكية والبيئية، مثل اضطرابات النوم وسوء‬ ‫التغذية والتدخين وتعاطي المخدرات.‬

‫وتجدر الإشارة إلى أن الصلة بين تلك الاضطرابات المزاجية وخطر الإصابة‬ ‫بأمراض القلب والأوعية الدموية لا تزال غير واضحة تماما. ولا يرجع ذلك‬ ‫إلى تناول الأدوية والعقاقير التي تعمل على تحسين الحالة‬ ‫المزاجية، على الرغم من أن أغلبها يؤدي إلى زيادة الوزن والتسبب في‬ ‫مشاكل الأيض الأخرى.‬ ‫‬

‫وأشار الأطباء الألمان إلى ضرورة مراقبة عملية الأيض لدى المرضى من‬ ‫الشباب، بغض النظر عما إذا كانوا يتناولون العلاج أم لا.‬

المصدر : الألمانية