دفعت أول حالة إصابة بإنفلونزا الطيور ظهرت بين أسراب الطيور الداجنة في الولايات المتحدة منذ أكثر من ستة أشهر، الأطباء البيطريين إلى الإسراع بفحص هذه الطيور لرصد أي إصابات أخرى بالفيروس القاتل ومنع انتشاره على نطاق واسع.

وقالت وزارة الزراعة الأميركية يوم 15 يناير/كانون الأول الماضي إن سربا من الديوك في إنديانا أصيب بسلالة من الفيروس تعرف باسم "إتش7أن8".

وكان انتشار المرض في العام الماضي كلف المصدرين والمنتجين الأميركيين مليارات الدولارات من الإيرادات غير المتحققة، إذ أعدمت الطيور الداجنة وحدّ الشركاء التجاريون من تعاملاتهم مع الولايات والمقاطعات التي ظهرت فيها حالات إصابة.

وأوقفت بعض الدول مثل الصين وارداتها بالكامل، وارتفعت أسعار البيض إلى مستويات قياسية. وأعلنت أربع ولايات هي نبراسكا وأيوا وويسكونسن ومينيسوتا حالات طوارئ أثناء انتشار المرض.

ويعتقد أن الطيور البرية تحمل الفيروس الذي يمكن نقله إلى مزارع الطيور الداجنة عبر البشر أو الشاحنات التي تحمل فضلات ملوثة. ويمكن أن ينقل كذلك إلى حظائر الطيور عبر الهواء المحمل بغبار ملوث.

المصدر : رويترز