يعاني الرياضي في بعض المرات من آلام‬ ‫العضلات بعد إجراء التدريبات والتمارين الشاقة، ويتم اللجوء إلى أخذ‬ ‫حمام دافئ للتخفيف من حدة هذه الآلام، لكن هل يساعد ذلك فعلاً في‬ ‫التخلص من الآلام؟ ‬

‫وللرد على هذا الاستفسار أوضح البروفيسور ديتر فلزينبيرغ قائلاً إن الحمام الدافئ بعد التمارين الرياضية لا يصنع معجزة، لكنه يساعد‬ ‫بالتأكيد في التخفيف من حدة الآلام. ‬

‫وأضاف مدير مركز أبحاث العضلات والعظام في مستشفى شاريتيه بالعاصمة‬ ‫الألمانية برلين أن آلام العضلات تظهر نتيجة حدوث تشققات صغيرة في‬ ‫الألياف العضلية.

وعلى الرغم من أن الحمام الدافئ لا يعمل على إصلاح هذه‬ ‫التشققات، فإنه يساعد على الإسراع من عملية الإصلاح من خلال تدفق‬ ‫الدورة الدموية بصورة أفضل من خلال الماء الدافئ.‬

‫وأضاف البروفيسور ديتر فلزينبيرغ أنه من الأفضل أخذ الحمام الدافئ بعد‬ ‫ثلاث أو أربع ساعات من التمارين الرياضية، ‫ونصح بالاسترخاء في حوض الاستحمام بعض الوقت بعد إجراء‬ ‫التمارين الرياضية المجهدة.‬

المصدر : الألمانية